الدكتور عبد يونس لافي

المقالات

اللغةَ اللغةَ في كتاباتِنا معشرَ الكتاب

الدكتور عبد يونس لافي

عَلّي أبْتدِئُ فأقولُ : إنَّه لَمِنَ الغرابةِ أنْ نجدَ اللحْنَ في اللغة أو الخروجَ على ضوابِطِها ظاهرةً لا يَعْبَأُ بها بعضُ الكُتّابِ في عالم اليوم، كما قد يُلاحَظُ  في كتاباتٍ تزخرُ بها بعضُ صفحاتِ المجلاتِ والمدونات الألكترونية .  وإنّي لأُلقي الت...

في عيادةِ طبيب

الدكتور عبد يونس لافي

اسْتُلَّت هذه القصيدةُ من طَوامير ثمانينيّات القرنِ الماضي إبّان الحربِ الأهليَّةِ في لبنان . المأْساةُ تتكرَّرُ والحربُ تتَّخذُ أشكالاً متعددةً في اكثرَمن مكان،  طالما هناك أموالٌ وسِخَةُ، وعقولٌ عفِنَةُ، وأفئدةٌ هواءٌ في عالمنا العربي (العتيد)،  يا...

الزهاوي وحالاتُ المادةِ الخمس – 5 –

الدكتور عبد يونس لافي

 سأتَعَرَّضُ في هذه المقالةِ الى موضوعةِ (ما تكون عليه المادةُ من حالاتٍ)، كما تناولها شاعرُنا المُمَيَّزُ جميل صدقي الزهاوي في ما خطَّه يراعُهُ في المُجْمَلِ ممّا رآه .  حين يحدِّثُك الرجلُ عن حالات المادة، يقول لك أنَّ المادةَ تكون على حالاتٍ خمسٍ،...

هكذا صنَّف الفراهيديُّ الرجال

الدكتور عبد يونس لافي

وإليك يا ابْنَ عَمّي – دونَ مقدماتٍ – كلاماً قالهُ الخليلُ بنُ احمدَ الفَراهيدِيِّ في تصنيفِ الرجالِ، قبلَ ما يقرُبُ من ثلاثةَ عشرَ قرناً، لكنَّهُ تصنيفٌ مُعاشٌ في كلِّ زمانٍ ومكان .  يقولُ هذا العالِمُ البصْرِيُّ الهُمام، إمامُ اللغةِ العربيةِ واست...

يا سيدي/في يومِ مولدِك النَّدِي

الدكتور عبد يونس لافي

هَلَّ الرَّبيعُ فَيا عَنادِلُ  غَرِّدي هذا أوانُ السَّعْدِ  واليومِ النَّدي   وَتَنَقَّلي  ما  شئتِ  أنْ تَتَنَقَّلي جَذْلانةً بين الحُقولِ وأنْشِدي هَلَّ الرَّبيعُ فَحَلَّ يـــــومُ المَوْلِدِ وَزَهَتْ شِعابٌ إذْ زَهَتْ بِمُحَمَّدِ   بَزَغَ الصَّبـ...

يا صاحِ

الدكتور عبد يونس لافي

يا صاحِ قد صَوَّحَتْ أحْلامُ ماضينا بِتْنا سُكارى الهوى والنارُ تَكويـــنا يا صاحٍ ما لِلْهوى أضحى بؤرِّقُنا ؟ بالدَّمْـــــعِ كمْ شَجَنٍ جادتْ مَآقيـــنا نحنُ الذينَ احْتَوانا الحبُّ من زمنٍ كنّا لهُ وَلَنا رَغْــــــــــماً غدا دينــا نغفو فتأ...

لَسْتُ أدري

الدكتور عبد يونس لافي

  أنا لَسْتُ أدْري كيفَ أبْتَدِئُ الْخِطابا وَبِأَيِّ شيْءٍ أنْتَهي أخْشى الْعِتابـــــا صارَعْتُ فِكْري وَيْحَني ازْدَدْتُ اضْطِرابا فَتَدافُعُ الكَلِماتِ لم يُنْجِبْ جَوابـــــــــــــــــا يا حبيبي *************************   أنا كُلَّما أنْصَتُّ...

إلى لُجَيْم بن صَعْب

الدكتور عبد يونس لافي

معذرةً يا لُجَيْمُ  ونامي قريرَةَ العينِ يا حَذام !   معذرةً يا لُجَيْمُ فإنْ كُنتَ مُحِقّاً في ثِقَةٍ وضَعْتها انتَ وقومُكَ في (حَذامِ) زوجَتِك، فإنَّما هو إدراكٌ منك ومنهم لِما تتمتَّعُ به من رَجاحَةِ عَقْلٍ ورصانَةِ فِطْنَةٍ، في زمنٍ نُعِدُّهُ ـ ج...

غُرْبَةُ الذات

الدكتور عبد يونس لافي

ما مِنّا مِنْ أحَدٍ إلاّ عاشَ الْغُرْبَةَ يوماً مّا، في شَكْلٍ مّا، لكِنَّكَ حينَ تعيشُ الْغُرْبَةَ في ذاتِكَ، تَمْلَأكَ الْغُرْبَةُ هَمًّا جَمّا.   ستكونُ كَطَيْرٍ سُدَّتْ عنهُ  منافذُ عُشِّهْ، وتكونُ معاناتُكَ أشْباحاً، وتُقَيِّدُ عقلَكَ أغْلالٌ، و...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved