لطيف عبد سالم العكيلي

المقالات

قراءةٌ فِي رِوايَةِ (وكر السلمان) للأديب شلال عنوز

لطيف عبد سالم العكيلي

روحٌ اِسْتَبَدَّ بِها الوَهْن، فاستوطنتها رَغْبَة مَجْنُونة طافِحة بلَذّةِ الدم..    اِعتنى الباحثُون والنُقاد والدارسُون بمسألةِ العُنْوَان فِي النُّصُوصِ الأدبِيَّة، بوصفهِ مُحددًا لهويةِ النَصّ، ومُشيرًا في نفسِ الوقت إلى مَا مِن شأنِه المُسَاهمة...

الاِحتفاء بالمُنجزِ الأدبيّ للشاعرِ والكاتب محمد مظلوم في مُؤسسةِ أضواء القلم الثقافيَّة

لطيف عبد سالم العكيلي

 احتفت مُؤسسة أضواء القلم الثقافيَّة، بالشاعر والكاتب العراقي المقيم في سوريا الأديب محمد مظلوم. وتأتي هذه الاستضافة التي جرت في مقرِ المُؤسسة بالعاصمةِ بغداد ضمن نشاطات المُؤسسة المُعتادة .    اِبتدأت الجلسة التي أدارها رئيس المُؤسسة الأديب لطيف عب...

النغمُ والشدو الغنائي يعانق أريج القصائِد في أصبوحةِ نادي الشِّعر

لطيف عبد سالم العكيلي

 التأم نادي الشِّعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق بأصبوحةٍ شِّعريَّة مائزة، غرست بجمال قصائِدها، ومَا قيل في ثناياها مِن نصوصٍ صوراً مليئة بالتفاؤلِ والأمل، فضلاً عمَا بوسعه أن يبعثَ البهجة والسرور في القلب . وقد جاءت الاحتفالية التي زي...

قراءةٌ في رِّوَايَةِ (المَلْعُون المقدَّس) لمحمد إقبال حرب

لطيف عبد سالم العكيلي

  قبل الولوج في عوالمِ وأحداث رِّوَايَة "المَلْعُون المقدَّس" قصد سَبْر أغوارها، لابد من الإشارة إلى أنَّ كاتبها الرِوائِيّ اللُبْنانيّ الأديب محمد إقبال حرب، يُعَدُّ من بين الأدباء العرب الذين أثروا المشهد الثقافيّ بالجريءِ من الموضوعاتِ التي من شأ...

ارامل العراق ..بين غدر الزمان وشبح الضياع

لطيف عبد سالم العكيلي

انسانة كبيرة بإنسانيتها وامومتها وصبرها ،صيرتها رواسب مجتمعنا وعقده المتوارثة ضعيفة في زمان ينادي من يعيش فيه بالفضيلة ولا يتورع عن سحق المقهورين والفقراء والمعوزين سرعان ما وجدت نفسها على حين غرة وحيدة في معترك الحياة وصعوباتها بعد ان غادرها من يشار...

تحديات الهوية العمرانية والتاريخية والحضارية لبغداد

المهندس لطيف عبد سالم العكيلي

لا نبعد عن الواقع إذا قلنا، أن مدينة بغداد سبقت أغلب نظيراتها من عواصم بلدان المنطقة في ركوب موجة المعاصرة التي طرقت أسوار مجتمعات هذه البلدان بنسب متفاوتة على خلفية انهيار إمبراطورية الرجل المريض التي كانت تداعيات سياساتها المتمثلة بالثالوث

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
©2022 جميع حقوق الطبع محفوظة ©2022 Copyright, All Rights Reserved