أن تراهن علي موت كاهن

حمود ولد سليمان

"غيم الصحراء" كنصل يخض  في القلب  مؤلم وقاس جدا. أن تراهن علي موت كاهن  لايموت  وتنشغل  بالمعضلة الساذجة  بين الناسوت واللاهوت  والعلاقة التي استحكمت  بصاحب الحانوت  في آخر الشهر  تنتظر  موت كاه...

بأيام هذا العيد

د. هاشم الموسوي

ما بنا .. نجلس أنا وزوجتي نسمع نايات حزن ٍ .. من كل مُدن العراق وتحدونا رغبة ببكاء أنيق وكأننا في مد...

قصّةُ الرِدّة

عادل الحنظل

لي نديمٌ بل صديقٌ ليسَ مثلَ النُدماءْ صدّقوني كانَ عقلٌ كعقولِ الأنبياءْ كانَ طُهرٌ كقلوبِ الأتقياءْ إنّ...

الغيم

مصطفى معروفي

  في الرف غبارٌ من كتب رحلت قبل سنين وثَمَّ فوانيسُ تدلت أرجلها من شفة السقف تحملِقُ في جسمٍ لمجرّد ذكرى ملقىً...

رفيق شامي..  وأمنية الكتاب ؟

مقداد مسعود

أن نحلم بطبع مخطوطاتنا كتباً فذلك نصف الحلم أما النصف الأهم هو أن يتم توزيع الكتاب داخل الو...

في ظلال الإبداع مع الشاعرة اللبنانية جولييت أنطونيوس

شاكر فريد حسن

 جولييت انطونيوس شاعرة لبنانية مبدعة تتألق في عالم الشعر والثقافة...

أحلام الليالي السبع

سالم الياس مدالو

في الليلة الاولى حلمت باحزان العصافير تمتزج باحزان اليمام في غابات العالم المحترقة   2- وفي الل...

كانت تنتظره

سعيد مقدّم أبو شروق

عندما دخلنا السوق، كانت الساعة تشير إلى العاشرة ضحى، وهي جالسة تتفحّص وجوه المارّة في عجل، وقد يفوته...

مكاشفات

أبو الخير الناصري

       قال الغريق في بحر الهوى: "أحلامي بسيطه: بيتٌ من قصَبْ وقلبٌ من ذهَبْ" وكَلازمَةٍ في أغنيةٍ قديمة رَ...

فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء

بلقيس خالد

إلى فتاة الحسكة -1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذر...

(غناء) سأطوي اﻷرضَ ﻷجلكِ

عبداللطيف الحسيني

سأطوي اﻷرضَ ﻷجلكِ وسأكتبُ لكِ بحبر من السماء وبقلم من اﻷرض الملعونة، سألقي عليكِ عذاب الس...

مفهوم الديمقراطية الإلكترونية

عبده حقي

منذ أوائل الستينيات، بشر علماء المستقبليات بتكنولوجيا المعلومات والإتصالات الجديدة باعتبارها...

التجانس الإجتماعي والتكامل الإنساني

إبراهيم أبو عواد

1 يُمثِّل التجانسُ في العلاقات الإجتماعية نظامًا ثقافيًّا مركزيًّا،وقيمةً أخلاق...

مئة ريال لعشر تذاكر

سعيد مقدّم أبو شروق

في عام 1988م. كنت في الصّف العاشر، خرجت صباحا من حيّ الكوّاخة متّجها إلى المدرسة الّتي تُسمّ...

معكم هو مشروع تطوعي مستقل ، بحاجة إلى مساعدتكم ودعمكم لاجل استمراره ، فبدعمه سنوياً بمبلغ 10 دولارات أو اكثر حسب الامكانية نضمن استمراره. فالقاعدة الأساسية لادامة عملنا التطوعي ولضمان استقلاليته سياسياً هي استقلاله مادياً. بدعمكم المالي تقدمون مساهمة مهمة بتقوية قاعدتنا واستمرارنا على رفض استلام أي أنواع من الدعم من أي نظام أو مؤسسة. يمكنكم التبرع مباشرة بواسطة الكريدت كارد او عبر الباي بال.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
© 2021 جميع حقوق الطبع محفوظة © 2021 Copyright, All Rights Reserved